مصمم ديكور شاب يخلق معجزات بشقة قديمة في أزقة بكين

2021-05-03 08:33:07|arabic.gdszxieli.com
Video PlayerClose

بكين 3 مايو 2021 (شينخوانت) يصادف عام 2021 الذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني. وعلى مدار المائة عام الماضية، ظل الحزب الشيوعي الصيني يقود الشعب الصيني على طريق الاشتراكية ذات الخصائص الصينية، حيث أصبحت الصين أكثر ازدهارا وقوة، وارتفع مستوى معيشة الشعب بشكل ملحوظ. وعلى وجه الخصوص، سجلت التغيرات التي طرأت على مختلف المهن تحولات كبيرة لدى الآلاف من العاملين في ظل التنمية الاجتماعية الواسعة النطاق التي شهدتها البلاد.

وتماشيا مع ارتفاع جودة حياة الشعب الصيني، ازدادت متطلبات الناس بشأن الظروف المعيشية، لذا ظهرت مهنة جديدة تدعى "تصميم الديكور المنزلي". ولد تشانغ جيه في عام 1994، وبعد تخرجه في كلية التصميم الفني بالأكاديمية المركزية الصينية للفنون الجميلة، عمل محررا فنيا في إحدى المجلات. واستأجر مع صديقه منزلا مكونا من ثلاث غرف، وعمل الديكور بنفسه، وعرض غرفة غير مستخدمة عبر الإنترنت للذين توجهوا إلى بكين للسياحة. وترك أسلوبه في تصميم الديكور المنزلي انطباعا عميقا لدى هؤلاء السياح، وأشادوا به إشادة عالية، الأمر الذي ساعده في إشباع شغفه بالتصميم المنزلي.

وفي ظل هذا العالم المتهور، يأمل الناس دائما في أن يكون لديهم حيز خاص بهم لإيجاد المعنى الحقيقي للحياة. ومثلما قال توماس مور في كتاب "اليوتوبيا": الناس الذين لا يجدون ما يحتاجون إليه من جميع أنحاء العالم، سيجدونه عند عودتهم إلى ديارهم.

ومن أجل تحقيق حلمه، استقال تشانغ جيه من عمله المستقر، وأصبح مصمم ديكور منزلي يساعد الناس في إيجاد الحياة التي يريدونها. وترعرع تشانغ جيه في بكين، ويحب الأزقة المنتشرة في أنحاء المدينة، لأنها تحمل ذكريات طفولته السعيدة، وتعتبر أيضا بطاقة تاريخية وثقافية لبكين. ولكنه وجد أن حياة الناس المقيمين في الأزقة ليست سهلة ومريحة، إذ أن كثيرا من الدور الرباعية الموجودة في الأزقة صغيرة ونادرا ما تدخلها أشعة الشمس، ولا يوجد مرحاض داخل هذه الدور، ويضطر الناس إلى التردد على المرحاض العام خارج الدور عند الحاجة حتى ولو في الشتاء القاسي. ولذلك قرر أن يصبح مصمما خاصا لديكور الدور داخل الأزقة بغية تحسين الظروف المعيشية للناس هناك.

ويختلف أسلوب عمل تشانغ جيه عن المصممين الآخرين، فمن عادته أن يسكن في منزل الزبون لبضعة أيام قبل بدء عمله، لكي يفهم تماما مشكلة البيئة المعيشية للزبون واحتياجاته ويجد الحل الأفضل لها. ومن أجل توفير الأموال لزبائنه، غالبا ما يرافقهم إلى سوق مواد البناء لشراء المستلزمات مثل الطلاء والأرضيات الخشبية وأوراق الحائط وما إلى ذلك. وبعد الانتهاء من عملية الديكور، يهدي صورة يرسمها بنفسه للزبائن تعبيرا عن أمنياته الطيبة لهم في الحياة الجديدة.

وكانت هناك تجربة نالت رضاه أكثر هي تصميم منزل تقل مساحته عن 50 مترا مربعا لأسرة تتكون من 5 أفراد. وبعد تصميمه الدقيق، لم تلبِ الغرفة الاحتياجات المعيشية فحسب، بل أصبحت تؤدي مهاما متعددة مثل الترفيه وضيافة الزوار، كما حُلت مشكلة انبعاث دخان المطبخ، ووُسعت مساحة التخزين في غرفة الأطفال بشكل كبير، مما نال ثناء عاليا من قبل صاحب المنزل.

وقال تشانغ جيه لمراسل وكالة أنباء شينخوا إن جمال الحياة يكمن في القدرة على فعل ما يحلو له كل يوم، والذهاب إلى حيث يريد، وتحقيق الأحلام مهما كانت كبيرة أو صغيرة، وعدم التخلي عن حب الحياة. ويأمل في أن يخلق المزيد من المعجزات داخل حيز محدود، ويجلب سعادة وأملا لحياة الناس.

   12>  

010020070790000000000000011100001399214721
必发home新濠电子游艺投注规则必发home